spot_img
المزيد

    ساعة براغ الفلكية .. تحفة معمارية من العصور الوسطى محاطة بالأساطير

    spot_img

    تعد الساعة الفلكية في براغ واحدة من أكثر مناطق الجذب شهرة في العاصمة التشيكية لاسيما وإنها لا تعد أقدم ساعة فلكية لا تزال تعمل حتى اليوم منذ 600 عام، ولا تزال تدق وتقدم استعراضا على رأس الساعة.

    ووفقا لموقع “سكاى نيوز”، بدأت عقاربها بالدوران قرابة عامِ 1410، وتضبط إيقاعَ الساعة، آليةُ فريدة تظهر مرور الوقت في عدة دوائر، إحداها دائرة زرقاء وأرقام سوداء ترمز إلى حركة الشمس وفق التوقيت البابلي الذي لم يكن يحسب ساعات الليل، ودائرة لتوقيت كان يستخدم في أوروبا في القرون الوسطى.

    ووفقا لموقع “ديسكفر ووكس”، تم بناء بناء الساعة الفلكية خلال القرن الخامس عشر ، ومنذ ذلك الحين يكتنفها الغموض. تقول الأسطورة الأكثر شهرة أنه تم إنشاؤها في عام 1410 على يد المعلم العظيم “هانوش” Hanuš. تمت الموافقة على العمل من قبل مجلس المدينة ، الذي لم يكن مهتمًا فقط برعاية جمال المدينة ، ولكن أيضًا التأكد من أنها لا مثيل لها.

    يقال إنه فقأت عيناه  بعد الانتهاء من العمل ، حتى لا يتمكن من إنشاء شيء جميل  مماثل مرة أخرى. وتقول الأسطورة أن المدينة تلعن وتعانى إذا توقفت الساعة فيصبح ذلك نذير شؤم.

    تحذر الحكاية الشعبية من أن تمثال الهيكل العظمي الموجود فى الساعة يذكر بأن الوقت يمر وأن الموت فى الانتظار  وإلى جانبه تماثيل الخطايا وهم الجشع والكسل والغرور، لتذكير بضرورة مواجهة هذه الشرور قبل الموت.

    انشر على السوشيال
    تاجز
    spot_img

    الأكثر قراءة

    “دي جي” حبيبة راشد.. مبدعة تشعل أجواء الحفلات  

    هنّ _ خاص حبيبة راشد امرأة عمانية متعددة المواهب والتخصصات، تعمل كمنسقة أغاني في الحفلات وبلوجر وفاشينيستا وهي أيضا ممرضة. إنها فنانة موهوبة متعددة المهارات،...

    العارضة “ثريا محمود”: جمال وموهبة يلفتان الأنظار

    تعد ثريا محمود من الشابات الجميلات اللواتي يقدمن محتوى مميزاً على وسائل التواصل الاجتماعي وهي تعمل كموديل مع خبيرات التجميل ومصممات الأزياء العمانيات.

    الفرق بين اللوس باودر والكومباكت باودر مع خبيرة التجميل ابتسام الفليتية

    تُعتبر اللوس باودر والكومباكت باودر من أهم أدوات التجميل التي تساعد على إطالة ثبات المكياج وتحسين مظهر البشرة. سنتعرف في هذا الموضوع على الفرق...
    spot_img

    المزيد

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا